• ورشة مخ

سيمون دي بوفوار و الإيمان الخاطئ



سيمون دي بوفوار (١٩٠٨- ١٩٨٦) فيلسوفة نسوية فرنسية. ورفيقة درب جين بول سارتر.

هناك مفهومٌ فلسفي يُسمى (الإيمان الخاطئ) (Bad Faith). وهو مفهوم يصف حالة الفرد الذي، بسبب ضغط قوى المجتمع، يتبنى مفاهيمًا خاطئة وينكر حريته المُطلقة. وهي حالة مشابة للخداع النفسي. سيمون دي بوفوار وصفت في كتابها الذي يتكلم عن تاريخ المرأة و تركيبتها الاجتماعية “الجنس الثاني” كيف لهذا المفهوم أن يصقُل حياة المرأة في حياتها وعلاقتها مع الرجل.


حسب سيمون دي بوفوار فإن المرأة لا تولد امرأة بل تُصبح امرأة. بمعنى آخر، فإن مفهوم الأنوثة ما هو إلا تركيبة اجتماعية صُنعت من قبل الذكور على مدى العصور للحفاظ على هيمنة الرجل. فالمرأة، كي تُصبح امرأة، عليها أن تتحدث، وتأكل، وتلبس وتُفكر وفق قواعد وقوانين محددة مسبقًا لها. وفور مقاومة المرأة لهذه الأفكار وخروجها من هذه القوقعة وتصرفها كإنسان طبيعي؛ يبدأ المجتمع بإخراج المرأة من إطار الأنوثة. فالفكرة الأساسية الذي تغلغت في المجتمع هي أن التصرفات الإنسانية الطبيعية هي للرجل فقط.


المرأة تقع هنا في الإيمان الخاطئ، عندما تُعامل نفسها كأداة لإرضاء الرجل، وتقع في تشْييء ذاتها ومعاملتها كمادة. ففقط كون المرأة ولدت امرأة لا يعني أنها تُدين بالجمال للمجتمع، ولا للرجل، ولا حتى لنفسها.


وحتى تستطيع المرأة أن تتحرر، من وجهة نظر سيمون، ليس عليها أن تستقل ماديًا عن الرجل فقط، بل حتى فكريًا! و عليها أن تمارس دورها الفكري في المجتمع لتساعد في تنمية المساواة بين الجنسين.

كتاب الجنس الثاني لسيمون كان له أثر كبير في الموجة النسوية الثانية، وألهمت سيمون الكثير من التساؤلات حتى وقتنا الحالي وحتى أن الكثير يُسمي كتابها (إنجيل النسوية).

#feminism #simonedebeauvoir #freedom #warshatmokh

تابعونا

  • YouTube - White Circle
  • White Instagram Icon
  • Spotify
  • Twitter Clean

للتواصل

© 2017 ورشة مخ

جميع الحقوق محفوظة